المساعده في اعداد و كتابة رسائل الدكتوراه


المساعده في اعداد و كتابة رسائل الدكتوراه

  • نرى دائماً ان البحث العلمي و التطور التكنولوچي هما اسس التقدم و الازدهار الحضاري و الثقافي للأمم  ، و في هذا الاطار نسعى دائماً في مركز أُطْروحَه الى تقديم خدامات اكاديميه و بحثيه تواكب احدث ما تُوُصِلَ إليه علمياً و تكنولوچياً في جميع المجالات بالمعايير الفنيه و التقنيه الحديثه.
  • إن إعداد وكتابة رسائل الدكتوراه تحتاج إلى كثير من الجهد من قبل الطالب، كما تحتاج إلى الخبرة، والمهارة، والدقة العالية التي تفوق المهارات المطلوبة في مرحلة إعداد رسالة الماجستير . تحتوى رسالة الدكتوراه على ستة فصول كحد أدنى، ومنها:
  •  
  • أولا الفصل التمهيدي : المقدمة, مشكلة الدراسة, أهداف الدراسة, أهمية الدراسة, إلخ
  • ثانيا الإطار النظري: والذي يتم التوسع فيه بشكل كبير، والتي تتجاوز الفصلين، أو الثلاثة فصول في العديد من الحالات, والدراسات السابقة ذات المحتوى الأصيل والمراجع الحديثة
  • ثالثا المنهجية: غالبا ما تكون المنهجية المختلطة، أي أنَّ الباحث يستخدم أكثر من منهج من أجل تحقيق الهدف المطلوب، وهذا ما يُضيف نوعاً من الصعوبة لطالب الدكتوراه، ويُشكِّل عبئاً ثقيلاً عليه إلى حدٍّ ما, بالإضافة إلى تصميم أدوات الدراسة باحترافية
  • رابعا فصل النتائج والمناقشة: يتم فيه تفصيل ما توصلت له الدراسة من نتائج وتحليلها ومناقشتها
  • خامسا فصل الاستنتاجات والتوصيات والخاتمة: والذي يلخص أهم ما جاء في الدراسة مع طرح أهم المقترحات التي يمكن اتباعها لحل المشكلة المطروحة في الدراسة الحالية والمقترحات التي يجدر عملها في الدراسات اللاحقة المشابهة.
  • لذلك نقدم لك في مركز أُطْروحَه المساعدة من الألف إلى الياء في إعداد رسائل الدكتوراه في جميع التخصصات وبكلا اللغتين العربية والانجليزية من خلال خبراء متخصصين في تجهيز رسائل الدكتوراه  بكافة أجزائها وفصولها بالاحترافية والتفوق والدقة والالتزام بمعايير البحث العلمي وقواعد الكتابة الاكاديمية والعلمية مع الالتزام بأي تعديل والاستعداد التام للإجابة والرد على استفسارات الطلبة والشرح والتوضيح لأي جزئية مكتوبة في الدراسة , كما نحرص على تزويد الطالب بكافة المراجع والدراسات التي استخدمت في تجهيز الدراسة بفصولها. يتم كل ذلك من خلال خبرات طاقم عمل من أفضل الكوادر الأكاديمية المؤهلة من حملة الدكتوراه في عديد التخصصات الأدبية والعلمية

راسلنا عبر Whatsapp