بحث جامعي - اعداد البحث الجامعي ضروري لكل طالب


Wednesday, 25 December 2019 12:31 PM


بحث جامعي - اعداد البحث الجامعي ضروري لكل طالب

اعداد بحث جامعي ضروري لكل طالب

يعتبر اعداد بحث جامعي واحدة من الطرق التي يتبعها المشرفون والمعلمون كي تساعدهم في تقييم مستوي الطلبة في مادة معينة،

ويضيف البحث الجامعي الي الطلبة الخبرة في أكثر من مجال، كما أنها تخدمهم في رفع درجاتهم وعلاماتهم الدراسية.

تعريف البحث الجامعي:

هو أسلوب منظم في جمع المعلومات الموثوقة وتدوين الملاحظات والتحليل الموضوعي لتلك المعلومات باتباع أساليب ومناهج علمية محددة بقصد التأكد من صحتها أو تعديلها أو إضافة الجديد لها،

ومن ثم التوصل إلى بعض القوانين والنظريات والتنبؤ بحدوث مثل هذه الظواهر والتحكم في أسبابها.

خطوات اعداد بحث جامعي:

يقوم الطالب ببعض الأبحاث خلال فترة دراسته عن مادة علمية معينة خلال سنوات الدراسة الجامعية،

وذلك برغبة من المشرف أو المعلم من التأكد في مدري تعمق الطالب في المادة و دراستها و تحليلها و فهمها بشكل كامل،

كما أنه يجب علي الطالب الذي يقوم بالبحث العلمي أن يتميز و يركز علي الدقة و الموضوعية بعيداً عن أيّة أهواء قد تحوّل مسار بحثه بعيداً عن الغاية التي وُضع من أجلها،

كما يجب عليه أن يتبع خطوات مهمة لإعداد البحث الجامعي و التي سنذكرها كالآتي:

اختيار الموضوع : في معظم الأحيان يقوم المشرف أو المدرس باختيار الموضوع الخاص بالبحث الجامعي لطلبته،

ويحددها بدراسة موضوع أو مشكلة معينة،

وذلك يسبب الجهد الذهني للطالب و في أغلب الأحيان يصل إلي نفس المصادر العلمية التي يستخدمها زملاؤه في كتابة البحث،

مما يؤدي إلي الجمود والتكرار والخلو من روح الابتكار في البحث الجامعي،

أما إذا اختار المعلم أو المشرف إعطاء الطالب حرية اختيار الموضوع الذي سوف يقوم بالبحث حوله فهذا يفتح له الأبواب في التوسع في البحث عن المصادر والكتب التي تخدم آلية البحث،

ويحثه على ترتيب أفكاره والمدة التي يحتاجها للانتهاء من بحثه، بعد أن يختار موضوع البحث، ويشرع بالعمل به.

يجب علي الطالب عند إجراء بحث جامعي الاتخاذ ببعض النصائح:

  • أن يختار الطالب موضوع بحثي جديد وغير مكرر بين الطلاب الذين يدرسون نفس الموضوع.
  • أن يقوم الطالب بتحديد أفكاره وترتيبها، وأن يراعي الدقة عند كتابتها.
  • أن يتجرّد من الأهواء الشخصيّة أو النزاعات الطائفيّة في كتابة البحث؛ لأنّها تكون غير نافعة.
  • أن يكون موضوع البحث قابل للتجديد والتطوير وجديدا في الأسلوب والطرح.

التمهيد: حيث يوضح الطالب من خلال هذه الفقرة تمهيدا عاما للموضوع من خلال التكلم عن:

  • الأسباب التي جعلته يقوم باختيار هذا الموضوع.
  • الفائدة العلمية التي تعود علي العلم والمجتمع من خلال تحليله ودراسته.
  • مدي الاستفادة التي يمكن أن تتحقق للطلبة بدراسة هذا الموضوع.
  • توضيح بعض العناوين الواضحة التي سوف يتناولها البحث.

المقدمة: حيث يمكن القول علي المقدمة علي أنها الملخص الأول للبحث الجامعي، حيث يقوم الطالب من خلالها بتوضيح أهم النقاط التي سوف يتناولها من خلال البحث والطريقة التي استخدمها الطالب للوصول الي هذه المعلومات وتصوره الخاص بخصوص هذه المعلومات.

العرض: يقوم الطالب في ه1ه المرحلة بالشرح المفصل عن الموضوع أو الظاهرة التي طرحها للدراسة، و توضيح أسبابها، ومدي تأثير هذا الموضوع علي المجتمع، أو في مسار البحث العلمي بشكل عام، حيث يقوم بالتحدث عن عناصر الموضوع بشكل مفصل و واضح و موضوعي.

الخاتمة: حيث يوضح الطالب في هذه المرحلة أهم النتائج التي قد توصل اليها من خلال البحث الجامعي و التوصيات التي يراها من وجهة نظره، و يوضح فيها الطرق التي استخدمها حتي توصل إلي هذه النتائج.

المراجع: يجب علي الطالب في نهاية بحثه الجامعي أن يقوم بذكر أهم المراجع العلمية الموثقة التي قد ذكرها في بحثه علي أن يراعي أن تكون هذه المراجع توخي الدقة والمصدقية


راسلنا عبر Whatsapp