كتابة مقدمة البحث العلمي


Saturday, 14 September 2019 3:14 PM


كتابة مقدمة البحث العلمي

يمكن تعريف البحث  في اللغة على أنه السؤال  والتحري والتفتيش والتتبع والتقصي والكشف والطلب

ام البحث في اصطلاح  العلماء يمكن تعريفه بأنه هو التحري او طلب حقيقة معينة أو أمر معين وبخلاف المعنى اللغوي فالبحث في الاصطلاح  يعتمد على التفكير والتأمل  والتخيل والتنقيب بالإضافة إلى التتبع والتقصي والكشف والتحري والسؤال والطلب وكل ذلك لكي يصل الباحث إلى هدفه و مبتغاه . 

محتويات مقدمة البحث

يجب ان تكون المقدمة مكونة من هذه المحتويات لتكون عامل من عوامل نجاح البحث وليس العكس وهذه  المحتويات كالآتي

1 – الاستهلال  يجب أن تبدأ  المقدمة بالبسملة ثم الحمد لله والثناء عليه،والصلاة  والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم الابتداء  بالتطرق إلى عنوان البحث وربطه بغيره من المواضيع  التي تم وضعها  في نفس المجال بشكل عام ثم يبدأ الباحث في التدرج لربط مقدمة البحث بمحتوى بحثه وكذلك توضيح بيان المجهود الذي قام به الباحث الذي بذله لإتمام البحث والمنهج المتبع وعناصره وأدواته

2 – موضوع البحث وفي هذا الجزء يقوم الباحث بشرح آراءه حول الظاهرة محل البحث واستعراض الدراسات السابقة التي ناقشت نفس الموضوع  وما توصلت إليه من نتائج  واضافة ما توصل إليه بحثه من توصيات وبيانات  ونتائج ومعلومات سواء من الناحية النظرية او ربط تلك النتائج  بتطبيقها على أرض الواقع

3 – الأدوات المستخدمة أثناء البحث في هذه المرحلة لابد للباحث ان يبين ما تم الاعتماد عليه من أدوات وكذلك بيان المنهج الذي اتبعه أثناء وضع خطته البحثية ولماذا فضل استخدام هذا المنهج عن غيره من المناهج الأخرى، في الظاهرة  محل البحث و وبيان الأدوات المستخدمة أثناء البحث سوآءا كانت هذه  الأدوات عملية أو نظرية وربط تلك الأدوات بمنهج البحث .

شروط مقدمة البحث الناجحة

 أن مقدمة البحث هي مرآة  تعكس ماهية البحث وما ورد فيه وناجح المقدمة  ودقتها العلمية يعني بالطبع نجاح البحث ككل ودقتها كمرجع علمي محّكم يمكن الاستدلال به فيما بعد في الدراسات المشابهة ولذلك يجب على الباحث الالتزام  بالشروط التالية لبناء مقدمة قوية ودقيقة علمياً ولغوياً :

1 – يجب أن يحرص الباحث ان تكون مقدمته جامعة مانعة بحيث تكون المقدمة جامعة لكل عناصر البحث وكذلك تقوم بدور المانع بحيث لا تندرج في المقدمة أية عناصر ليست لها علاقة بموضوع البحث وكل ذلك ينعكس بصورة إيجابية على جودة البحث ودقة النتائج المترتبة عليه

2 – يجب على الباحث الابتعاد عن الإيجاز المخل أو التطويل الممل  بحيث  يكون عدد صفحات المقدمة بين ثماني صفحات، بحيث يقوم الباحث بتضمين تلك الصفحات ملخص لكل عناصر بحثه ومحتوياتها مع مراعاة عدم التطويل الذي يدفع القارئ إلى   الملل  فلابد أن يتميز الباحث بالمرونة في أثناء كتابة المقدمة واعطاء كل عنصر  حقه من الإطار الزمني لعرض البحث وعدم إغفال اي عنصر لان البحث عبارة عناصر متساوية ولا مجال لأفضلية  عنصر على آخر

3 – يجب على الباحث ان يقوم بكتابة المقدمة بأسلوب  شيق وبليغ مستخدماً أساليب تجذب القارئ   لكي يستمر في مطالعة البحث الى آخره

4 – كذلك  يجب على الباحث الاعتدال أثناء الاستدلال  فلا يكون البحث كله قائماً على الاستدلال و الاقتباس  من آراء الآخرين  وبذلك يكون مهمّشا  لآرائه وأفكاره وكذلك يجب على الباحث الاعتدال في استخدام الضمير انا حيث  لا  يدفع القارئ إلى الملل بسرعة وعدم إكمال قراءة البحث

5 – يجب على الباحث ان  يراعي استخدام  أساليب اللغة ألعربية بأسلوب سهل غير معقد وكذلك يجب على الباحث البعد عن العامية والأساليب الركيكة  أثناء الكتابة العلمية بشكل عام وفي المقدمات بشكل خاص وكذلك يجب على الباحث الالتزام بقواعد الإملاء  والقواعد النحوية والالتزام بالتدقيق اللغوي لمقدمة بحثه ومراجعتها قبل طرحها للقراءة أو البحث

6 – يجب كذلك على الباحث التزام الحيادية أثناء كتابة مقدمة بحثه وعدم الانحياز إلى فكرة أو رأي دون الاستناد على دليل علمي يؤيد هذه الفكرة أو الرأي


راسلنا عبر Whatsapp